السبت , 25 نوفمبر 2017
آخر المواضيع

كلمة رئيس الجمعية

كلمة رئيس الجمعية

الحمد لله والصلاة والسلام على من لا نبي بعده محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم تسليماً كثيراً أما بعد:

فإن الإسلام دين الرحمة والتكافل الأسري والحرص على سلامة النفس والعقول والأموال والأعراض والأمن الاجتماعي والغذائي والاستقرار النفسي.

والقات يحتوي على مواد تؤثر على ذلك فهو يصيب الأمة بالأمراض والوهن والفقر والتشتت والضياع والتخلف ويؤثر على صحة الإنسان وعقله ويهدر الأموال والأوقات ويدعو إلى التساهل في الأعراض ويصد عن ذكر الله وعن الصلاة فهو من الخبائث المدمرة لحياة الأمة.

ولما كانت الدولة السعودية المباركة قامت على أساس متين من تحكيم كتاب الله وسنة رسوله وأخذت على عاتقها حماية الضرورات الخمس فقد اهتمت بمكافحة المخدرات لتوفر للمواطن بيئة صالحة نظيفة يعيش فيها بكرامة وأمن ورفاهية وصحة في البدن وسلامة في التفكير.

ولما عرفت هذه الأضرار الناجمة عن استعمال القات على حياة الفرد والمجتمع أمر الملك عبد العزيز رحمه الله وأسكنه فسيح جناته بمنع القات واستعماله وترويجه وأمر بعقوبة مشددة عـلى مـن يـخالف ذلك ومن هذا المنطلق اهتم صاحب السمو الملكي أمـير منطقة جازان الأمير / محمد بن ناصر بن عبد العزيز بمكافحة القات وتجنيب أبناء المنطقة الأضرار الناجمة عن استعماله على الأبدان والعقول والأموال والأعراض فيسعى جاهداً للاتصال بأهل الرأي والفكر ومشائخ القبائل وأعيان المنطقة وكان لذلك أثراً واضحاً وتسبب في قيام جمعية خيرية للتوعية بأضرار القات للمساهمة الفاعلة في توعية المواطن.

وقد قامت هذه الجمعية بتنفيذ عدد من الندوات والمحاضرات والمطبوعات والمسابقات حيث أقامت في العام الماضي معرضاً تعريفياً بأضرار القات وقد رأت هذا العام تخصيص أسبوع للتوعية بأضرار القات فوافق صاحب السمو الملكي أمير  المنطقة على قيامه، ويهدف هذا الأسبوع إلى تكثيف التوعية بأضرار القات عن طريق الندوات والمحاضرات وخطب الجمع والملصقات واللوحات والإعلانات الدعائية التي تحذر من القات استعمالاً وترويجاً وتبين آثاره السيئة وتشترك فيه إدارتا التعليم بالمنطقة بمراحلها المختلفة بنين وبنات والدوائر الحكومية المعنية وذات العلاقة حتى تصل الرسالة إلى المواطن المطلوب حمايته من هذه الآفة الخطيرة وبما يحقق المصلحة العامة وفق تطلعات ولاة أمر هذه البلاد وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير / عبد الله بن عبد العزيز وصاحب السمو الملكي الأمير/  سلطان بن عبد العزيز  النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والطيران والمفتش العام حفظهم الله جميعاً وأعزّ بهم دينه.

والحمد لله أولاً و آخراً .

                                        الشيخ / علي بن شيبان حسن العامري
رئيس مجلس ادارة جمعية التوعية بأضرار القات
رئيس المحكمة الجزئية المستعجلة بجازان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*